• Qajar Shirin and Farhad AR

    شيرين وفرهاد

يصوّر الرسمان مشاهد من قصة شيرين وفرهاد اللذين طبقت أخبار قصة غرامهما المأساوي الآفاق من تركيا إلى الهند، وخصوصاً في إيران. تعتبر العلاقة بين شيرين وفرهاد جزءاً من قصة عاطفية أكثر طولاً ومأساوية ربطت بين شيرين وخسرو.

.

كان فرهاد، الذي يظهر ملتحياً في الصور، مهندساً متواضعاً وفناناً وحرفياً عُرف بمهارته في النقش على الحجر، وكان يعمل في خدمة شيرين ملكة أرمينيا. لكن فرهاد وقع في حب شيرين.

ولصرف قلب فرهاد عن حب شيرين كلّفه خسرو بمهمة مستحيلة اقتضت منه حفر نفق يخترق جبل بيستون. قبل البدء في هذه المهمة الشاقة نقش فرهاد ملامح صورة شيرين على صخرة. وهذا هو الحدث الذي نشاهده في هاتين المنمنمتين.

.

لم تنتهِ قصة فرهاد على خير، فقد خدعه خسرو وجعله يعتقد أن شيرين قد ماتت، فقتل نفسه مستخدماً الأدوات ذاتها التي استعملها في حفر صورتها على الصخر.

صورة من قصة فرهاد وشيرين لغلام ميرزا كوجك.
إيران، الفترة القاجارية، 1274 هـ/ 1857 م
ألوان مائية غير شفافة، حبر وطلاء ذهبي على ورق
MIA.2014.192.82