• BOC Gallery AR

    BOC Gallery AR

    بناء
    مجموعتنا الفنية

Portrait

رُسمت هذه اللوحة في أواخر عهد إيران الصفوية وهي نموذج رائع لطريقة انتقال المرقّعات بين البلاطات الملكية كنوع من الانتشار الثقافي. غالباً ما كان يتم تنقيح هذه القطع وتبديلها أثناء انتقالها من يد إلى يد.

في هذه الصورة أُخذت الحواشي الزهرية الطبيعية من مرقّع ملكي مغولي صُنع للشاه جهان حوالي عام 1640 – 1650. وقد انتقلت الصورة لاحقاً إلى ملكية العاهل الفارسي ناصر الدين شاه قاجار الذي أعاد تلزيمها في أواخر القرن التاسع عشر. انتمى الفنان علي قولي جابادار، الذي أبدع هذا العمل، إلى الجيل الأخير من الفنانين الصفويين الذين استخدموا الرسوم والتقنيات الأوروبية بشكل واسع في أعمالهم. تأثر علي قولي في بداياته باللوحات الأوروبية والمغولية التي انتشرت خلال فترة حكم الشاه عبّاس الثاني (حكم بين 1642 – 1666) إلا أن أسلوبه أخذ يميل لاحقاً إلى التراكيب الفارسية المزخرفة الثنائية الأبعاد.

الفنان: علي قولي جابادار
إيران الصفوية (أصفهان)، من أواسط إلى أواخر القرن السابع عشر
حبر، ألوان مائية معتمة، وذهب على ورق
MIA.2014.453

<<< سابقالتالي: صورة لوزير حبشي >>>